الدولار عالمياً ينخفض..والذهب يرتفع

انخفض الدولار مقابل سلة عملات يوم الجمعة بعد أن أظهرت بيانات أن أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة زادت بأقل من المتوقع في يوليو تموز بما يشير إلى تضخم محدود قد يدفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) إلى توخي الحذر بشأن رفع أسعار الفائدة مجددا هذا العام.

 

وارتفع مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكي 0.1 في المئة الشهر الماضي بعدما لم يسجل تغيرا يذكر في يونيو حزيران. وكان خبراء اقتصاد توقعوا أن يرتفع المؤشر 0.2 بالمئة في يوليو تموز.

 

وتراجع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل ست عملات رئيسية، 0.37 في المئة إلى 93.052 بعد أن تراجع في وقت سابق من الجلسة إلى أدنى مستوى في أسبوع عند 92.934 .

 

وهبط الدولار إلى أدنى مستوى في 16 أسبوعا مقابل الين الياباني، لكنه قلص خسائره بعد أن قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف إن هناك خطة روسية صينية لنزع فتيل التوتر بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية.

 

وانخفض الدولار 0.11 بالمئة مقابل الفرنك السويسري.

 

ويسعى المستثمرون عادة إلى شراء الفرنك والين في أوقات التوترات السياسية. وحققت العملتان مكاسب كبيرة مقابل الدولار هذا الأسبوع في ظل تنامي التوتر بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة.

 

وارتفع اليورو 0.45 في المئة إلى 1.1823 دولار بعد أن رفع مورجان ستانلي توقعاته للعملة الأوروبية الموحدة، متوقعا أنها ستبلغ 1.25 دولار في وقت مبكر من السنة القادمة.

 

وتعافى الجنيه الاسترليني بعض الشيء بعدما لامس أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع مقابل الدولار في وقت سابق من الجلسة، ليجري تداوله بارتفاع 0.32 بالمئة.

 

وما زال المستثمرون يشعرون بالقلق إزاء آفاق الاقتصاد البريطاني بعد مجموعة من البيانات المتباينة هذا الأسبوع.

 

وفي سياق اخر، ارتفعت أسعار الذهب إلى أعلى مستوى في شهرين يوم الجمعة مع تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية مما دفع المستثمرين للإقبال على شراء المعدن النفيس باعتباره ملاذا آمنا فيما تلقى الذهب أيضا دعما من بيانات ضعيفة للتضخم الأمريكي.

 

وأصدر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تحذيرا جديدا إلى كوريا الشمالية عندما أشار إلى أن الأسلحة الأمريكية "جاهزة" في الوقت الذي تتهمه فيه بيونجيانج بأنه يدفع شبه الجزيرة الكورية إلى حرب نووية.

 

وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.1 بالمئة إلى 1287 دولارا للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 1417 بتوقيت جرينتش، ويتجه المعدن النفيس صوب تحقيق أكبر مكسب أسبوعي منذ أبريل نيسان. وفي وقت سابق من الجلسة سجل الذهب أعلى مستوياته منذ السابع من يونيو حزيران عند 1291.86 دولار.

 

وزاد الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.2 في المئة إلى 1292.70 دولار للأوقية.

 

وقد تعزز المخاطر الجيوسياسية الطلب على الأصول التي تعتبر من الاستثمارات الآمنة مثل الذهب.

 

وتلقى الذهب دعما إضافيا بعد أن أظهرت بيانات أن أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة زادت بوتيرة أقل من المتوقعة في يوليو تموز بما يشير إلى تضخم محدود قد يدفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) إلى توخي الحذر بشأن رفع أسعار الفائدة مجددا هذا العام.

 

وانخفض مؤشر الدولار إلى أدنى مستوى في أسبوع يوم الجمعة بعد صدور البيانات الأمريكية.

 

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، انخفضت الفضة 0.3 بالمئة إلى 17.04 دولار للأوقية بعدما سجلت أعلى مستوى لها منذ 14 يونيو حزيران عند 17.24 دولار للأوقية في الجلسة السابقة. ويتجه المعدن لتحقيق مكاسب أسبوعية بنحو خمسة بالمئة وهي الأكبر من نوعها منذ يوليو تموز 2016.

 

وزاد البلاتين 1.1 بالمئة إلى 987 دولارا للأوقية بعدما لامس أعلى مستوياته منذ السادس من مارس آذار عند 991.50 دولار للأوقية. وصعد المعدن نحو ثلاثة بالمئة منذ بداية الأسبوع.



عودة للرئيسية