أجنحة مسلحة في غزة تدعو الفلسطينيين للاشتباك الجمعة مع "الجيش الإسرائيلي"

طالبت أجنحة عسكرية فلسطينية، في قطاع غزة، الخميس، من الفلسطينيين الاشتباك، غدا الجمعة، مع "الجيش الإسرائيلي" في مناطق التماس في الضفة الغربية وقطاع غزة.

 

وجاء ذلك في مؤتمر صحفي عُقد في مدينة غزة، شارك فيه ممثلون عن الأجنحة المسلحة لبعض الفصائل الفلسطينية، ومنها كتائب "القسام" الذراع المسلحة لحركة "حماس" و"سرايا القدس"، الذراع المسلحة لحركة الجهاد الإسلامي.

 

وتلا متحدث بيانا باسم الأجنحة، دعا فيه الفلسطينيين إلى الاستنفار على كافة مناطق التماس في الضفة والقدس وغزة، غدا الجمعة.

 

وقال: "ليكن غدا الجمعة يوم غضب ونفير من أجل أسرانا"، كما حذر المتحدث "إسرائيل" من إصابة أي أسير بسوء.

 

وأضاف "إذا ما حصل ذلك، لن نقف مكتوفي الأيدي، وإذا لم يُجد الحراك السلمي مع المحتل فإننا جاهزون للحديث مع عدونا باللغة التي يفهمها".

 

وكانت لجنة شعبية في غزة دعت، الخميس، الفلسطينيين إلى التوجه نحو المناطق الحدودية، الجمعة، والاشتباك مع "الجيش الإسرائيلي."

 

ويواصل نحو 1500 معتقل فلسطيني إضرابهم عن الطعام منذ 17 نيسان الماضي، مطالبين مصلحة السجون الإسرائيلية بتحسين ظروفهم الحياتية.

 



عودة للرئيسية