شوق .. للكاتب طه قراقع

قد يكون الشوق سبيلا للانطلاق
تلك الواحات تموج سنابلها


ما بيني وبين البداية
نرجسها يفعم الافياء بعطر اسطوري


لبخبرنا كم عمق الاشواق
لنفوس يسكنها حب دائم


في بلاد لا تشبه الغيم المعهود\ تنمو الامال خلال الشقاء
نغم تشدوه الاطيار


يعبر كل الاجواء
يصل العاشقين هناك بمتن الياسمين


كلما مر من حولها
يتنشقها لحظة


ثم ياتي
ليسلمني بعضا من ملامحها


ثم يمضي
لكن تبقى في الروح
الى ابد الاباد



عودة للرئيسية