قوات الاحتلال تعتقل 7 فلسطينيين في الضفة الغربية

قامت قوّات الاحتلال "الإسرائيلي" صباح يوم الخميس بإعتقال 7 فلسطينيين في مداهمات شنتها بأنحاء متفرقة من الضّفة الغربية المحتلة.


وزعمت القناة السابعة العبرية أنّ اثنين من المعتقلين ضالعان في أعمال مقاومة ضدّ أهداف الاحتلال بالضّفة الغربية، مشيرة إلى تحويل المعتقلين للتحقيق لدى الجهات الأمنية المختصة.


وأوضحت بأنّ الجيش اعتقل ناشطا من حركة "المقاومة الإسلامية - حماس" في مدينة جنين شمال الضّفة الغربية، إضافة إلى اعتقال مواطنين آخرين في ذات المداهمة.


وفي بلدة صانور قرب جنين، اعتقلت قوّة عسكرية من جيش الاحتلال مواطنا، إضافة إلى اعتقال آخر من بلدة عبوين قرب رام الله، بالإضافة إلى اعتقال مواطنين اثنين في بلدة بني نعيم شرق محافظة الخليل.


أمّا في بلدة بيت أمر شمال الخليل، اقتادت قوّة عسكرية من جيش الاحتلال المعتقل في مركز تحقيق عسقلان مهدي علي بدوي اخليل (22 عاما) إلى منزله، وأجرى عشرات الجنود عمليات تفتيش واسعة في داخل وخارج المنزل.


وأوضح الناطق باسم اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان محمد عوض لوكالة "صفا" أنّ عمليات  التفتيش استمرت لأكثر من ساعة من الزّمن، وشملت جميع مرافق المنزل والجدران الاستنادية.


واندلعت مواجهات مع جنود الاحتلال خلال مداهمتها للبلدة، أطلق خلالها جنود الاحتلال القنابل الصوتية والغازية، ما أدى إلى حدوث حالات اختناق عولجت ميدانيا.


وأكّدت مصادر أمنية في الخليل أنّ عدّة دوريات عسكرية لجيش الاحتلال داهمت خلال ساعات الفجر عددا من أحياء مدينة الخليل، وبلدات إذنا ودورا وبيت أمر.



عودة للرئيسية