تقرير: حكومة "اسرائيل" تحاول توظيف أحداث فرنسا لتسويق الاستيعاب في المستوطنات

تواصل حكومة بنامين نتنياهو الإستيطانية اصرارها على المضي قدما في مشروعها الإستيطاني وزيادة اعداد المستوطنين في الضفة الغربية والتي شهدت ارتفاعا غير مسبوق في فترة تولي نتنياهو رئاسة الحكومة، ويبدو ان الإستيطان ومصادرة اراضي الفلسطينين هي الصوت الناجح للوصول الى سدة الحكم في "اسرائيل" حيث يتبارى المتنافسين على من سيخدم المشروع الإستيطاني أكثر حيث نسمع كل يوم تصريحات متطرفة اكثر.


ولا يفوت بنيامين نتنياهو مناسبة دون محاولة استغلالها، فهو يستغل الهجمات الإرهابية في فرنسا لأغراض سياسية دعائية، ويحاول توظيف الهجوم من أجل تشجيع هجرة اليهود الفرنسيين الى إسرئيل، وبأن "دولة اسرائيل تستقبل بأيدٍ مفتوحة كافة اليهود لأنه لا يوجد لهم سوى هذه الأرض التي تحقق لهم الأمن"، فيما ارسل وزير الإسكان الإسرائيلي اوري ارييل، رسالة إلى ما يسمى مجلس مستوطنات الضفة الغربية "يشع"، يطلب فيها الاستعداد لاستقبال المهاجرين اليهود من فرنسا لتمكينهم من السكن في المستوطنات، حيث أمرارييل دائرة أراضي إسرائيل بتوسيع البناء في المستوطنات لاستيعاب المهاجرين الجدد.


وقال ارييل في رسالته "ليس هناك شك في أن اليهود الفرنسيين يشعرون بالتعاطف الشديد مع المشروع الاستيطاني في يهودا والسامرة، وأنهم يرغبون في السكن هناك".وطلب وزير الإسكان الإسرائيلي في رسالته مجلس "يشع" بتحديد المستوطنات والمواقع التي يمكن بناء وحدات جديدة فيها لاستيعاب المهاجرين اليهود، فيما قال موشيه كاحلون المنشق عن حزب الليكود انه و حال فوز حزبه بالانتخابات سيعمل على مواصلة الاستيطان في القدس والضفة الغربية ، كماأعلن وزير خارجية إسرائيل زعيم حزب "إسرائيل بيتنا" أفيغدور ليبرمان عن حملته الانتخابية للكنيست الاسرائيلي، تحت شعار خطته السياسية التي تحدث عنها كثيرا خلال الفترة الماضية، ملخصها بشعار "مستوطنة أرائيل لاسرائيل ومدينة أم الفحم لفلسطين".


فيما تواصل سلطات الإحتلال الإسرائيلي سياساتها التهويدية الهادفة الى طرد سكانها المقدسيين، حيث تتعرض لهجمة استيطانية وحفريات وهدم بيوت وعزل متواصل للمدينة والبلدة القديمة،فما حدث من انهيارات لسقف منازل في باب حطة وسلوان في العاصفة الأخيرة التي ضربت المنطقة ما هو الا نتيجة مباشرة لسياسات الإحتلال والتي تكشف خطر الحفريات التي تنفذها جمعية "العاد" الاستيطانية وسلطة الأثار الاسرائيلية أسفل منازل المقدسيين و تمنع المقدسيين من ترميم منازلهم بهدف التضق عليهم واجبارهم على الرحيل.


وتم الكشف مؤخرا عن قيام منظمة يشاي التي يقودها الحاخام " شموئيل الياهو" بتقديم مخطط لمركز الخرائط الإسرائيلية والقاضي بتسجيل المسجد الأقصى المبارك، كملك تابع للاحتلال الاسرائيلي بشكل رسمي ، في دائرة "الطابو" الاسرائيلية، وذلك تهيئة لوضع مخطط أكثر تفصيلا لإقامة كنس يهودية على أجزاء منه وادعت "يشاي" أن ساحة البراق كاملة سجلت عام 1996 كـ " طابو" ، تابع للاحتلال الاسرائيلي ، الأمر الذي فسح المجال لوضع مخططات تخص كامل منطقة البراق.


وفي الإنتهاكات الأسبوعية التي رصدها المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان فقد كانت على النحو التالي في فترة اعدادهذا التقرير:

القدس: سلمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي أوامر إخلاء لعائلات من بدو الكعابنة، تقضي بإخلائهم من مكان سكناهم شرق القدس المحتلة خلال يومين فقط، على الرغم من وجودهم في المنطقة منذ أكثر من ثلاثين عاماً بادعاء جيش الاحتلال أن البدو "استولوا على الأرض مؤخراً" على الرغم من أن "الإدارة المدنية الإسرائيلية" كانت قد أخلت السكان إلى هذه المنطقة في العام 1984. وتخطط اسرائيل لنقل 70 مواطناً منهم 27 طفلاً و إخلاؤهم إلى منطقة أريحا حيث تعمل السلطات الإسرائيلية على بناء مجمع لنقل البدو من الأغوار والمنطقة المصنفة "أي 1" والتي تربط القدس مع مستوطنة "معاليه أدوميم" والهدف من نقل السكان البدو من المنطقة هو بناء مستوطنات جديدة في "جوش أدوميم"، و تعتزم شرطة الاحتلال الإسرائيلي تثبيت كاميرات مراقبة في كل أنحاء شرقي القدس المحتلة، بعد أن كانت تقتصر على البلدة القديمة ومحيطها، وقام مستوطنون متطرفون بإعطاب اطارات 11 مركبة فلسطينية في قرية بيت صفافا جنوب مدينة القدس.وفوجئ سكان شارع "العزة" بقرية بيت صفافا بتخريب إطارات 11 مركبة باستخدام الأدوات الحادة، اضافة الى رش شعارات باللغة العبرية على احدى المركبات، اقتحم مستوطنون تحت حراسة قوات الاحتلال مدرسة "الشاملة للبنين" في بلدة الطور، شرق أسوار القدس بالتزامن مع خروج الطلبة منها وعندما خرج المستوطنون وأفراد الوحدات الخاصة من المدرسة قاموا بإلقاء القنابل الغازية والصوتية باتجاه المدرسة والصفوف،فيماقام مستوطن إسرائيلي من سكان احد البؤر الاستيطانية بالقدس القديمة" بالتجول في سوق "البازار" بالقدس القديمة، بصورة استفزازية موجها كلمات نابية للتجار ومحاولا الاعتداء على بعضهم، وتهجم كذلك على الشاب أنور منى 24 عاما، واطلق النار صوبه ثم قامت قوات الإحتلال باعتقاله، وردت المحكمة العليا الاسرائيلية، استئناف المقدسي عايد كستيرو، على قرار المحكمة المركزية القاضي بهدم سطح الطابق الثالث والغرفة الشمالية في حي القرمي في البلدة القديمة من القدس.وكانت خمس جمعيات استيطانية أقامت عام 2005 دعوى ضد المواطن كستيرو بذريعة أن البيت بات يشكل خطرا على بنائهم المجاور، وانه يحجب النور والهواء عن احد بيوت المستوطنين المجاورة لبيت كستيرو، وأغلقت الشرطة الإسرائيلية مؤسستي " مسلمات من أجل الاقصى " راعية مشروع مجالس العلم في الاقصى و "الفجر" راعية مشروع رواد الاقصى ، وسلّمت القائمين عليهن قرارا موقّعا من وزير الأمن الاسرائيلي موشي يعالون يعتبرهن جسما محظورا ويتهم قرار يعالون - الموقع بتاريخ 29/12/2014 - المؤسستين "بدعم أفراد يقومون بأعمال شغب وإرهاب في المسجد الاقصى، بالاضافة الى "عرقلة سير زيارات الزوار من غير المسلمين في المسجد الاقصى" و " العضوية في منظمات إرهابية وتلقي أموال من جهات خارجية محظورة".


بيت لحم: شرعت جرافات تابعة لسلطات الاحتلال الاسرائيلية برفقة مجموعة من المستوطنين ، بتجريف أراض في منطقة خلة النحلة جنوب بيت لحم، حيث اقدمت على تجريف نحو 30 دونما في المنطقة تعود ملكيتها للمواطن محمد يحيى عايش، بهدف شق طريق استيطاني للبؤرة استيطانية التي تم اقامتها مطلع عام 2013. أقدم مستوطنون ، على زراعة أراض في بلدة الخضر جنوب بيت لحم بأشتال زيتون وأشجار بلوط، إضافة لتمديد شبكة مياه فيها في ارض المواطن حسن موسى حسن تفاجأ عند دخوله أرضه الواقعة في منطقة 'عين القسيس 'غرب البلدة، بزراعتها بـ10 أشجار بلوط عمرها يزيد عن 20 عاما، والعشرات من أشتال الزيتون، إضافة لتمديد شبكة مياه فيها هذه الأعمال تهدف إلى الاستيلاء على الأرض من أجل توسيع حدود البؤرة الاستيطانية 'سيدي بوعز' المقامة على جزء من أراضي "عين القسيس"، وربطها بمستوطنة "نافيه دانيال" المقامة على أراضي البلدة، وكانت قوات الاحتلال نصبت قبل فترة عددا من كاميرات المراقبة على امتداد منطقة 'عين القسيس' لمراقبة تحركات المزارعين وحماية للمستوطنين.


نابلس: أقدم مستوطنون من مستوطنة " تفوح" على قطع حوالي 200 شجرة زيتون معمّرة تابعة لقرية 'ياسوف' الواقعة جنوب نابلس والمحاذية لمستوطنة 'تبوح'. تعود ملكيتها لعدة عائلات من قرية ياسوف، واصيب الفتيان محمد النجار وجمال عسعوس، بعد ان اطلق جنود الاحتلال والمستوطنين الرصاص الحي صوبهما قرب قرية بورين جنوب مدينة نابلس وقال شهود عيان، "إن جنود الاحتلال اطلقوا الرصاص الحي وقنابل الغاز صوب عدد من الفتية كانوا يلهون بالثلج على اطراف قرية بورين قبل ان يهاجمهم المستوطنون والجنود، ما ادى الى اصابة الفتتين النجار وعسوس بالرصاص"، ووصفت اصابتهما بالمتوسطة.


كما اصيبت الطفلة رؤى حازم صوالحة (12 عاما)، بجروح ما بين طفيفة ومتوسطة، جراء تعرض السيارة التي كانت بداخلها للرشق بالحجارة من قبل مستوطنين في الطريق بين رام الله ونابلس.و جرى نقل الطفلة الى المستشفى الانجيلي في مدينة نابلس لتلقي العلاج،واعتدى مستوطنو "الون موريه" المقامة على أراضي المواطنين شرق نابلس، على حقول ومزارع لاهالي قرية سالم، حيث استخدموها كمراع لاغنامهم وذكر مزارعون من القرية الواقعة الى الشرق من مدينة نابلس، بانهم فوجئوا بقيام مستوطنين رعاة باطلاق مئات الاغنام في حقول الزيتون القريبة من مستوطنة "الون موريه"، حيث الحقت الاغنام اضرارا كبيرةبالاشجار.واضاف المزارعون بانهم تصدوا للمستوطنين وحاولوا طردهم من الحقول، الا ان قوة كبيرة من جيش الاحتلال حضرت الى الموقع، وقامت بطرد المزارعين من اراضيهم، والابقاء على المستوطنين واغنامهم وتوفير الحماية لهم.


الخليل: استشهد الشاب أسامة علي أبو جندية، ويبلغ من العمر 17 عاما، وهو من يطا جنوب الخليل، برصاص جيش الاحتلال قرب مدينة بيت لحم جراء إطلاق جنود الاحتلال النار صوبه، بالقرب من متجر "رامي ليفي" في مجمع مستوطنات "غوش عتصيون" المقام على أراضي المواطنين جنوب بيت لحم، وأصيب الطفل إبراهيم عيسى سليمان الطوباسي (15 عاما) من الريحية، أصيب برصاصه حية في ساقه، أطلقها مستوطن من مستوطنة 'حجاي' المقامة عنوة على أراضي المواطنين جنوب الخليل.


سلفيت: واصلت جرافات المستوطنين تجريف أراضي محافظة سلفيت في عدة مواقع لتوسع مستوطناتهم وتهيئة الأراضي للمزيد من شق الشوارع وبناء المزيد من الشقق الاستيطانية ومصانع للمستوطنين و التجريف يحصل في مستوطنة "ربابا" غرب بلدة دير استيا وفي مستوطنة ومصانع "بركان" جنوب غرب قرية حارس، وفي مصانع "اريئيل" الصناعية غرب سلفيت، وفي مستوطنة" ليشم "في أراضي كفر الديك ورافات، وفي مستوطنة "عمونئيل" شمال دير استيا، وفي مستوطنة "ايل متان غرب دير استيا، وفي مستوطنة "يكير" قرب قراوه، وفي مستوطنة "بروخين " شمال بلدة بروقين، وفي مستوطنة "بدوئيل"غرب كفر الديك.


طولكرم: سلمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي أهالي منطقتي كفا وشوفة جنوب مدينة طولكرم اخطارات عسكرية لمصادرة 100 دونم من أراضيهم الزراعية بحجة وقوعها في مناطقc وباعتبارها اراضي تابعة لدولة إسرائيل، حث قامت وحدة الهندية الإسرائيلية، بفحص المنطقة ومسحها بالكامل وتوثيق ذلك بالخرائط وذلك بعد وضع الإخطارات المصادرة العسكرية بالأراضي الزراعية وأفاد المواطن محمد إسماعيل أحد الاشخاص المهددة أراضيهم بالمصادرة أن الأراضي الزراعية تلقت في السابق العديد من الإخطارات العسكرية بالمصادرة ولاتزال القضية متابعة من قبل محامي في المحاكم الإسرائيلية مشيرا الي قيام الأهالي باستصلاح الأراضي الزراعية لضمان الحفاظ علي الأرض وعدم مصادرتها الأمر الذي استفز الاحتلال خاصة وأن هنالك تهديد من قبل الاحتلال بمنع أي أعمال استصلاح بالإضافة الي منع أي جرافات أو اليات زراعية من دخول المنطقة حيث سيتم مصادرتها حسب ادعاءهم.


رام الله: قامت قوات الإحتلال بتجريف طريقا زراعيا يخدم مئات المزراعين في المزرعة الشرقية ومن بعدها أغلقت الطريق بالسواتر الترابية المجروفة وجرفت منه أكثر من مائة وخمسين متر، ما أدى إلى تخريب الطريق الممتدة على 2.5 كيلو متر كانت قد عملت الاغاثة الزراعية على تنفيذه من أجل خدمة مئات المزارعين في مناطق المزرعة الشرقية وسنجل وجلجليا.



عودة للرئيسية