500 ألف ليرة قسط الجامعات السورية الخاصة.. وطلاب يشتكون ضعف الجودة التدريسية

إشتكى طلاب في جامعات خاصة سورية من إرتفاع قسط العام الدراسي في الفترة الأخيرة الذي وصل إلى حدود النصف مليون ليرة سورية، وسط معاناة من ضعف الجودة التدريسية مقارنة بالأسعار.


وقال أحد الطلاب لـFPA إن القسط كان يبلغ في السنة الواحدة بين 200 و250 ألف ليرة سورية، بينما ارتفع إلى الضعف العام الحالي، ليصبح حوالي 450 ألف ليرة سورية ونصف مليون في السنة، كما أن الأقساط تتفاوت من جامعة إلى أخرى دون مبرر.


وأضاف الطالب أن الدراسة تتم حالياً في قاعات الفنادق بعد تضرر مباني الجامعات بمناطق تشهد توترات أمنية، في حين عمدت جامعات اخرى إلى بناء خيم وهنغارات بدمشق لعقد الجلسات الدراسية.


وأكد الطالب أنه وبعد رفع الأسعار لم يعد بالإمكان دفع قسط السنة كاملاً وذلك بسبب الأوضاع المعيشية الصعبة، ولم نكن نتوقع ارتفاع هذه الأسعار وأمامنا خيارين إما ترك الدراسة أو تأمين المبلغ بأي طريقة.


وأشار الطالب إلى أنه تخرج من جامعته بدرجة ممتاز والأول على دفعته في فرع التسويق، وتابع أن الجامعة لم تقدم له منحة دراسية تبعاً للقرار المعرف بحصول الطلاب على منحة دراسية إذا كان من الخمس الأوائل، مشيراً إلى أن الجامعة لم تمنحه صفة معيد أيضاً.


ويذكر ان القسط يدفع في الجامعات الخاصة كان يبلغ قرابة 6000 ليرة سورية وارتفعت الآن إلى الضعف لتبلغ حوالي 12000 ألف ليرة سورية، بحسب الطالب، الذي اكد بان الاسعار تتفاوت بين جامعة وأخرى وفرع وآخر دون مبرر.



عودة للرئيسية